حقائق علمية حول حمى البحر المتوسط

حقائق علمية حول حمى البحر المتوسط

0 المراجعات



 


 

في حياتنا اليومية يتكرر علينا أسماء أمراض مشهورة ولا نعرف ما هي ويزداد البحث اليومي من خلال المواقع المتعددة ولا نعرف أين نبحث عن المعلومة الصحيحة فحمي البحر المتوسط هو مرض وراثي يتميز بنوبات متكررة من الالتهابات في مناطق البطن، الصدر، والمفاصل. حيث تكون هذه النوبات مصحوبة بالحمى، كما تحدث التهابات في مناطق أخرى.

سنتعرف علي كل ما يتعلق بالحقائق العلمية حول المرض بطريقة علمية سليمة من خلال المقال التالي.





 

منشأ حمى البحر المتوسط:


 

تؤثر حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية في المقام الأول على السكان الذين نشأوا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ولا سيما الأشخاص من أصل أرمني أو عربي أو تركي أو يهودي. يصيب الاضطراب 1 من كل 200 إلى 1000 شخص من هؤلاء السكان. وهو أقل شيوعًا في السكان الآخرين.



 

ما هي حمى البحر المتوسط:


 

حمى البحر الأبيض يكون نتيجة نمط وراثي جسدي صبغي متنح، وينتج عندما يرث شخص جين من الجينات المتغيرة، جينًا من الأم والآخر من الأب. حيث يتواجد الجين المسؤول عن حمى البحر الأبيض المتوسط في الذراع القصير للكروموسوم رقم ستة عشر عندما يحدث تحور يتسبب في المرض.

هذا الجين مسؤول عن الكود الخاص بتكون بروتين خاص يسمى كرايوبيرين وهو متواجد في كرات الدم البيضاء والتي بدورها تكون مسؤولة عن الاستجابة المناعية.



 

الأعراض الجانبية لحمى البحر المتوسط:


 

تتميز حمى البحر المتوسط بحمى قصيرة المدى من يوم الى 3 أيام يصاحبها الأعراض التالية:

  • التهاب المصلية.
  • التهاب الغشاء الزلالي.
  • الطفح الجلدي.

وهذه الاعراض يمكن حدوثها في الأطفال وصغار السن، ولكن حوالي ثمانون بالمائة يحدث في سن العشرين من العمر، باختلاف نوبات ظهور الأعراض سواء كانت باطنية، بريتونية، مفصلية.


 

الأعراض الجانبية تشمل أيضا:

  • التهاب غشاء التامور.
  • التهاب الخصية.
  • التهاب الغشاء المحيط بالمخ والعمود الفقري.
  • الصداع.
  • تحدث مضاعفات أخرى نتيجة تطور المرض تتكون في الآتي:
    • الداء النشواني: نتيجة لتراكم بروتين أميلويد (Amyloid A) وهو لا يتواجد في الجسم و كثرة هذا البروتين تسبب الالتهابات.
    • الفشل الكلوي.
    • التهاب المفاصل: خاصة مفصل الركبتين، ومفصل الورك، ومفصل الكاحل.
    • العقم.
    • مضاعفات أخرى: تؤثر على القلب، والرئتين، والطحال، والمخ، ويؤدي إلى التهاب الأوردة السطحية.




 

عوامل مساعدة على حدوث حمى البحر المتوسط:

هناك عوامل تساعد على زيادة احتمالية الإصابة وتتمثل في الآتي:

  • التاريخ العائلي للإصابة بالمرض: إذا كان تاريخ العائلة به أشخاص أصيبوا بالمرض فأنت أكثر عرضة للاصابة عن غيرك.
  • سكان منطقة البحر الأبيض المتوسط: هذه المنطقة هي الأكثر شيوعًا في حدوث المرض ولذلك سمي المرض باسم هذه المنطقة لكثرة حدوث المرض في مناطق البحر الأبيض المتوسط عن غيرها.


 

مسميات أخرى لحمى البحر المتوسط:

هناك العديد من المسميات الأخرى المشهورة لحمى البحر المتوسط وهي:

  1. حمى البحر الأبيض المتوسط.
  2. التهاب الصفاق الحميم.
  3. يسمى FMF.
  4. يسمى MEF.
  5. متلازمة الحمى الدورية.



 

كيف يمكن تشخيص حمى البحر المتوسط:

يوجد خطوات مهمة للتشخيص  -  يجب أن تتم من خلال الطبيب المختص وهي:

  • مدى احتمالية تكرار الأعراض الجانبية؟
  • هل المريض يستجيب لعلاج الكولشيسين أم لا؟
  • هل تاريخ العائلة به إصابات سابقة بالمرض أم لا؟
  • نتيجة اختبارات الجينات الوراثية.
  • وأيضا من العوامل المساعدة على التشخيص:
    • ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء.
    • ارتفاع سرعة ترسب الدم.
    •  ارتفاع الهابتوغلوبين.
    • ارتفاع في تحليل البروتين المتفاعل سي.
    • ارتفاع نسبة الزلال في البول.



 

هل يوجد اختبار لحمى البحر المتوسط؟

الاختبار الأكثر دقة هي اختبار الجينات، ولكن لا تتواجد المختبرات المتخصصة لمعرفة المرض سوى في مختبرات قليلة بكندا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لأن العلم الحديث عرف الجين المسؤول عن المرض. بوجه عام يتم اختبار الجينات ومعرفة إذا حدث طفرة أم لا و باستشارة الطبيب المختص يتم تحديد المرض والعلاج اللازم. 


 

هل  تتسبب حمى البحر المتوسط في الوفاة؟

سؤال يتناقله الكثير من رواد المواقع و يكثر بحثه في كل مكان وهو سؤال يدور في أذهان من هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض، والإجابة هي أن المرض بذاته لا يتسبب في الوفاة، إنما المضاعفات الناتجة عنه يمكن أن تسبب، فإن الوفاة تحدث عادةً بسبب الفشل الكلوي الذي يحدث كمضاعفات للمرض.

لذلك التشخيص المبكر ومتابعة الطبيب المختص مهم جدا لتفادي المضاعفات.



 

علاج حمى البحر المتوسط:

لا يوجد علاج للمرض ولكن يمكن السيطرة على الالتهابات المصاحبة والتقليل من حدتها باستخدام الكولشيسين على المدى الطويل، حيث يمنع الكولشيسين من حدوث نوبة المرض، ولكن عندما تحدث نوبة المرض لا يمكن إيقافها. من المهم جدًا الاستمرار في تعاطي دواء الكولشيسين فإن فقد جرعة واحدة يمكن أن يعيد نوبة المرض مرة أخرى. 




 

ما هو الكولشيسين؟ 


 

صورة لدواء كولشيسين

كولشيسين هو دواء لعلاج الالتهاب والألم. فهو في الأساس دواء لعلاج النقرس و لكن يستخدم أيضا في الوقاية من نوبات المرض الخاصة بحمى البحر المتوسط عن طريق:

  • تعديل إفراز السيتوكين.
  • تعديل إفراز بروستانويد (Prostanoids).


 

جرعة المستخدمة لعلاج حمى البحر المتوسط:

  • الأطفال أقل من 5 سنوات: يساوي أو أقل من نصف جم/ اليوم.
  • الأطفال من عمر 5 - 10 سنوات من نصف إلى واحد جم/اليوم.
  • الأطفال أكبر من 10 سنوات والبالغين من واحد الى واحد ونصف جم/اليوم.

بعد البدء في استخدام الكولشيسين كعلاج تنص الجمعية الأوروبية لمكافحة الروماتيزم (EULAR)، بالمتابعة الدقيقة للمرضى من ثلاث إلى ستة أشهر لمتابعة التأثير العلاجي.


 

ما هي التداخلات الدوائية:

في حال تناول أي من الأدوية التالية، ينصح باستشارة الطبيب، حيث تحتاج بعض الحالات إلى تعديل الجرعة أو إيقاف الدواء:


 

  • أتورفاستاتين.
  • كريستور.
  • كلاريثروميسين


 

أسماء تجارية للكولشيسين:

  • كولشيسين.
  • جوتين.
  • كولميديتين.
  • كولساين.



 

إن الصحة كنز لا يفني لذلك في نهاية مقالنا عن حمى البحر المتوسط نتمنى أن نكون المقال قد اشتمل على على كل تساؤلاتك العلمية.

ففي مثل هذه الحالات المستعصية لا يجب الإعتماد على المقالات الغير طبية والمعلومات من أشخاص غير متخصصين، في حالة الشك ان كانت لديك تلك الأعراض فسارع باستشارة طبيبك في حالتك ودمتم بخير وصحة.



 

المصادر:

  1. About Familial Mediterranean Fever.
  2. Familial Mediterranean Fever
  3. Familial Mediterranean Fever: Symptoms and Causes
  4. Article about Familial Mediterranean Fever Treatment & Management
  5. Facts about Familial Mediterranean Fever
  6. About Colchicine







 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

5

متابعين

343

متابعهم

3

مقالات مشابة